0 تصويتات
في تصنيف تعليمي بواسطة (6.4ألف نقاط)

كيف أكون شخصية قوية؟

يبحث الإنسان دوما على تطوير مهاراته الحياتية، والرفع من مستوى ثقته في نفسه، وهذا مسار ممتاز، يمكّن الإنسان من الوصول إلى مرحلة النضج ويجعله أنجح في الحياة من غيره، فالثقة في النفس تمدُّ الإنسان بالقدرة على مواجهة جميع العقبات في حياته، والتعامل مع كل التحديات بقدر من النجاح والكفاءة، كما وتجعل فرصه في محال العمل أكبر، فالواثق من نفسه يكاد يعيش حياة أكثر نجاحا، وأكثر توازنا نفسيا من غيره، فكيف يمكن للإنسان الوصول إلى هذه النقطة، وكيف يمكن أن يرفع ثقته في نفسه؟

- كيف يمكن أن يرفع الإنسان ثقته في نفسه؟

لكل إنسان سماته الشخصية الخاصة، وفرادته المختلفة، وعليه فيمكن أن يستغلها في إطارها السليم إذا تحققت لديه ثقته في نفسه، وتحقيق الثقة في النفس هو أمر يتخذ مسارا طويلا، فلا معنى أن تقرأ نصيحة واحدة اليوم فتقلب كيانك في الغد القريب، أمّا عن ذلك المسار، فلا بد لرفع ثقتك في نفسك أن تعبر أولا من الجهل نحو المعرفة، نعم فالارتباط وثيق بين الجهل وبين ضعف الثقة في النفس، وعلى عكسه فالمعرفة تمكن الفرد من مواجهة الحياة بشكل أكبر، فلا بد لك في أول خطوة أن تعرف أكثر، أن تتعلم أكثر، هذا سيمنحك اطلاعا أوسع وبالتالي ثقة أكبر في النفس.

كما وترتفع ثقة الإنسان في نفسه من خلال إدراكه لكون النفس البشرية أصلا هي مكرمة وعظيمة وأن لكل إنسان طبيعته الخاصة وقدراته المميزة، وعليه فلا مجال ليفقد الإنسان العاقل ثقته في نفسه، وأيضا يمكننا القول أن الثقة في النفس تكون وليدة التحرر من المشكلات النفسية المتراكمة منذ الصغر، فقد تكون المشكلة فيما كونناه عن أنفسنا من صورة مزيفة تحتاج إلى تعديل.

من فضلك سجل دخولك أو قم بتسجيل حساب للإجابة على هذا السؤال

مرحبًا بك إلى موقع إجابات، حيث يمكنك طرح الأسئلة وانتظار الإجابة عليها من المستخدمين الآخرين.
...